just a list

سهر بنت الريف
العودة   منتدى سهر بنت الريف > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > أحسن الحديث من سنة رسول الله
للبحث داخل المنتدى
 

رد
 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
قديم 16-11-2012, 10:53 AM   #1
مدير المنتدى
 
الصورة الرمزية سهر بنت الريف








Move304 رمت الظلم على نفسي وجعلته مرما بينكم




شر الديث

لقد بدأ الديث بإرساء قواعد العدل في النفوس ، وتريم الظلم والعدوان ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه : ( يا عبادي إني رمت الظلم على نفسي ، وجعلته بينكم مرما فلا تظالموا ) ، وقيقة الظلم : وضع الشيء في غير موضعه ، وهذا مناف لكمال الله تعالى وعدله ، فلذلك نزّه الله تعالى نفسه عن الظلم فقال : { وما أنا بظلام للعبيد } ( ق : 29 ) ، وقال أيضا : { وما الله يريد ظلما للعباد } ( غافر : 31 ) .

ولئن كان الله تعالى قد رّم الظلم على نفسه ، فقد رّمه على عباده ، وذّرهم أن يقعوا فيه ؛ وما ذلك إلا لعواقبه الوخيمة على الأمم ، وآثاره المدمرة على المجتمعات ، وما ظهرالظلم بين قوم إلا كان سببا في هلاكهم ، وتعجيل العقوبة عليهم ، كما قال سبانه في كتابه العزيز : { وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد } ( هود : 102 ) ، ومن ثمّ كانت دعوة المظلوم عظيمة الشأن عند الله ، فإن أبواب السماء تفت لها ، ويرفعها الله فوق الغمام يوم القيامة ، بل إنه سبانه وتعالى يقول لها ( وعزتي لأنصرنك ولو بعد ين ) كما ص بذلك الديث .

ثم انتقل الديث إلى بيان مظاهر افتقار الخلق إلى ربهم واجتهم إليه ، وذلك في قوله : ( يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته ، فاستهدوني أهدكم ، يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته ، فاستطعموني أُطعمكم ، يا عبادي كلكم عار إلا من كسوته ، فاستكسوني أكسكم ) ، فبيّن أن الخليقة كلها ليس بيدها من الأمر شيء ، ولا تملك لنفسها و لا لغيرها ولا ولا قوة ، سواءٌ أكان ذلك في أمور معاشها أم معادها ، وقد خاطبنا القرآن بمثل رائع يجسّد هذه القيقة ، يث قال : { يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له إن الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا ولو اجتمعوا له وإن يسلبهم الذباب شيئا لا يستنقذوه منه ضعف الطالب والمطلوب } ( الج : 73 ) أي : إذا أخذ الذباب شيئا من طعامهم ثم طار ، واولوا بكل عدتهم وعتادهم أن يخلصوا هذا الطعام منه ما استطاعوا أبدا ، فإذا كان الخلق بمثل هذا الضعف والافتقار ، لزمهم أن يعتمدوا على الله في أمور دنياهم وآخرتهم ، وأن يفتقروا إليه في أمر معاشهم ومعادهم .

وليس افتقار العباد إلى ربهم مقصورا على الطعام والكساء ونوهما ، بل يشمل الافتقار إلى هداية الله جل وعلا ، ولهذا يدعو المسلم في كل ركعة بـ : { اهدنا الصراط المستقيم } ( الفاتة : 6 ) .

ثم بيّن الله تعالى بعد ذلك قيقة ابن آدم المجبولة على الخطأ ، فقال : ( يا عبادي إنكم تخطئون بالليلِ والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعا ، فاستغفروني أغفر لكم ) ، إنه توضي للضعف البشري ، والقصور الذي يعتري الإنسان بين الين والآخر ، فيقارف الذنب تارة ، ويندم تارة أخرى ، وهذه القيقة قد أشير إليها في أاديث أخرى ، منها : ما رواه الإمام ابن ماجة بسند سن ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( كل بني آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون ) ، فإذا كان الأمر كذلك فإن على الإنسان المسلم أن يتعهّد نفسه بالتوبة ، فيقلع عن ذنبه ، ويستغفر من معصيته ، ويندم على ما فرّط في جنب الله ، ثم يوظّف هذا الندم الذي يصيبه بأن يعزم على عدم تكرار هذا الذنب ، فإذا قُدّر عليه الوقوع في الذنب مرة أخرى ، جدد التوبة والعهد ولم ييأس ، ثقةً منه بأن له ربا يغفر الذنب ويقبل التوبة من عباده المخطئين .

ثم بين لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم – فيما يرويه عن ربّه – شيئا من مظاهر الكمال الذي يتصف به الله جل وعلا ، مبتدئا بالإشارة إلى استغناء الله عن خلقه ، وعدم اتياجه لهم ، كما قال تعالى : { يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الميد } ( فاطر : 15 ) ، فالله تعالى غني ميد ، لا تنفعه طاعة عباده ، ولا تضره معصيتهم ، بل لو آمن من في الأرض جميعا ، وبلغوا أعلى مراتب الإيمان والتقوى ، لم يزد ذلك في ملك الله شيئا ، ولو كفروا جميعا ، ما نقص من ملكه شيئا ، لأن الله سبانه وتعالى مستغن بذاته عن خلقه ، وإنما يعود أثر الطاعة أو المعصية على العبد نفسه ، وقد جاء في القرآن الكريم ما يؤكد هذه القيقة ويوضها ، قال الله عزوجل : { قد جاءكم بصائر من ربكم فمن أبصر فلنفسه ومن عمي فعليها } ( الأنعام : 104 ) ، فمن عرف جج الله وآمن بها واتبعها ، فقد بلغ الخير لنفسه ، ومن تعامى عن معرفة الق ، وآثر عليها ظلمات الغواية ، فعلى نفسه جنى ، وأوردها الردى .

وبالرغم من ذلك فإن نعم الله سبانه مبثوثة للطائع والعاصي على السواء ، دون أن يجعل تلك المعاصي مانعا لهذا العطاء ، وهذا من كرم الله تعالى وجوده ، وهي أيضا مظهر من مظاهر سعة ملك الله تعالى ، فإن الله لو أعطى جميع الخلق ما يرغبون ، لم ينقص ذلك من ملكه شيئا يُذكر.

ولما كانت الكمة من الخلق هي الابتلاء والتكليف ، بيّن سبانه أن العباد ماسبون على أعمالهم ، ومسؤولون عن تصرفاتهم ، فقد جعل الله لهم الدنيا دارا يزرعون فيها ، وجعل لهم الآخرة دارا يجنون فيها ما زرعوه ، فإذا رأى العبد في صيفته ما يسرّه ، فليعلم أن هذا مض فضل الله ومنّته ، إذ لولا الله تعالى لما قام هذا العبد بما قام به من عمل صال ، وإن كانت الأخرى ، فعلى نفسها جنت براقش ، ولا يلومنّ العبد إلا نفسه .
نقلته من كتابات وكلام اهل العلم والفضل والخير رجاء الثواب والخير للمسلمين


سهر بنت الريف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
۞۞ من موضوعات المنتدى ۞۞
 
قديم 21-11-2012, 10:30 PM   #2
عضوة فعــالة
 
الصورة الرمزية امه الله (ام مروان)







افتراضي



توقيع امه الله (ام مروان) :



امه الله (ام مروان) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 22-11-2012, 07:51 AM   #3
مدير المنتدى
 
الصورة الرمزية سهر بنت الريف








افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امه الله (ام مروان) مشاهدة المشاركة
لك جزيل الشكر على مرورك واطلالتك الطيبة



سهر بنت الريف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

 
تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
 

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القرضاوى بالتحرير: انتصرنا على الظلم سهر بنت الريف أخبـــــــــار وآراء 1 18-02-2011 06:40 PM
بيني و بينكم ... ŘęMằ خواطر وأشعار 4 02-02-2011 03:46 PM
حرمت النار .... كريمة سالم أحسن الحديث من سنة رسول الله 2 09-05-2010 01:29 AM
اقدر الاقى ترحيب بينكم سارة دكرنس منتدى التهنئة و الترحيب 6 06-04-2010 03:59 PM
جربي جرأة ألوان صيف 2008 شهــد أناقة المرأة 4 28-06-2008 08:49 PM

الساعة الآن: 09:38 AM

أقسام المنتدى

المنتديات العامة @ المطبخ و أحلى الوصفات @ أناقة المرأة @ المكياج والتجميل @ أزياء للمحجبات @ القسم الاسلامي العام @ منتدى التهنئة و الترحيب @ التريكو
@ التطريز
@ التفصيل والخياطة
@ الكروشية
@ صناعة الحلى @ المواضيع العامة و المتنوعة @ منتدى القصص الواقعية
@ منتدى الطرائف والنكت @ شقاوة بنات @ المنتدى الإسلامي @ منتدى الأسرة والمرأة والطفل @ منتدى الاشغال اليدوية @ المنتدى الفني والثقافي @ الرحيق المختوم @ الصور و الفيديو @ الأدعية الشرعية @ أحسن الحديث من سنة رسول الله @ منتدى الحج والحجاج @ منتدى السياحة و الآثار @ الصحة العامة @ الديكور و الأثاث و المفروشات @ نباتات الزينة @ أخبـــــــــار وآراء @ المنتدى الترفيهى @ الصوتيات و المرئيات الاسلامية @ رمضانيـــات @ رمضانيات
* @ القسم الإدارى @ قسم المشاكل والإقتراحـات @ القسم الاداري @ المنتدى التاريخي @ صفحات من التاريخ @ شخصيات تاريخية @ التريكو والكروشيه والتطريز @ أزياء وأناقة المرأة @ الديكور والأثاث ونباتات الزينة @ منتدى الحمل والولادة @ عالم حواء الخاص @ منتدى الحيــاة الزوجية @ منتدى عالم الطفل @ أغاني الأطفال @ قصص الأطفال @ ملابس أطفال @ صحة وتربية الطفل @ تحميل القرآن الكريم
@ الإنشاد الديني
@ المحاضرات والدروس الدينية @ اصنعى بيدك @ منتدى الرشاقة والتخسيس والرجيم @ منتدى تعليم اللغة الإنجليزية @ بنات وبس @ النقاش الجاد @ منتدى القصص الخيالية @ عبر من الحياه @ دردشة سهر بنت الريف @ خواطر وأشعار @ بالقرآن نهتدى @ نور اليقين لهداية المؤمنين @ فقه النساء @ الاعجاز العلمى فى القرآن والسنه @ رمضانيات @ المسابقات الدينية والرمضانية @ منتدى القصص والروايات @ قرأت لك ... @ التنمية والتطوير الذاتى @ تحاور القلوب @ أقوال مشاهير وعظماء @ طور ذاتك .. وغير حياتك @



Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.